الديربي يبتسم للملكي .. زيدان تفوق تكتيكيا على سيميوني .. بنزيما يقود الملكي نحو الصدارة عن جدارة واستحقاق



انتهى منذ دقائق ديربي العاصمة الإسبانية مدريد بين الجارين ريال مدريد وأتليتكو مدريد، والذي كان يُلعب لحساب الجولة الثانية والعشرين من منافسات الدوري الإسباني، والذي انتهى بتفوق ريال مدريد على أتليتكو مدريد بهدف نظيف سجله المهاجم الفرنسي كريم بنزيما.

تشكيلة الفريقين

ودخل الملكي صاحب الأرض المباراة بتشكيلة وضعها الفرنسي زين الدين زيدان وكانت كما يلي:
  • البلجيكي تيبو كورتوا في حراسة عرين الميرنجي.
  • خط الدفاع مُكون من ميندي وراموس وفاران وكارفاخال.
  • خط وسط خماسي حديدي للفرقة الملكية مُكون من كاسميرو وفالفيردي وتوني كروس ولوكا مودريتش وفرانشيسكو إيسكو.
  • والفرنسي بنزيما وحيدا في قيادة هجوم ريال مدريد بمساندة أكيدة من وسط الميدان.
أما دييجو سيميوني مدرب أتليتكو مدريد الضيف في هذه المباراة دخل الديربي بالتشكيلة التالية:
  • أوبلاك في حراسة المرمى.
  • في الدفاع: لودي - فيليبي أوجوستو - ستيفان سافيتش - فرساليكو.
  • في منتصف الميدان: ماركوس يورينتي - توماس بارتي - ساؤول نيجيز - أنخيل كوريا.
  • في الهجوم الثنائي ألفارو موراتا وفيتولو.

أحداث المباراة

وشهد الديربي سيطرة كبيرة من ريال مدريد على الكرة في أغلب فترات الشوط الأول مع بعض المحاولات على استحياء، ولكن الفرص الأخطر كانت من نصيب لاعبي أتليتكو مدريد الذين كانوا قريبين من التسجيل في أكثر من فرصة، ولكن ريال مدريد كان متماسكا على المستوى الدفاعي وصلبا للغاية، وانتهى الشوط الأول دون أهداف من الجانبين.
ومع انطلاق الشوط الثاني فاجئ زين الدين زيدان الجميع بتبديلين دفعة واحدة، وتغيير واضح في طريقة وخطة اللعب إلى 4-3-3 بقدوم كلا من البرازيلي فينيسيوس جونيور والإسباني لوكاس فاسكيز على حساب إيسكو وتوني كروس، وبالفعل تحسن آداء الملكي ريال مدريد وأصبح أكثر نُزعة هجومية وهدد مرمى أتليتكو في أكثر من مرة، وفي الدقيقة 56 ومن جملة رائعة للغاية بدأها فينسيوس جونيور الذي مرر كرة سحرية إلى المدافع الأيسر فيرلاند ميندي الذي بدوره مرر الكرة بروعة إلى مواطنه الفرنسي الآخر كريم بنزيما الذي وضعها في الشباك بكل دقة وروعة، ليُعلن عن الهدف الأول لريال مدريد في الديربي ويرسم البسمة على وجه كل محبي وعشاق النادي الملكي.
واستمرت النتيجة على هذا الحال بين محاولات دييجو سيميوني ولاعبيه من أجل التعادل، وبين محاولات ريال مدريد من أجل تسجيل الهدف الثاني، ولكن سيميوني كان غريبا في هذا المباراة، قام بإخراج المهاجم ألفارو موراتا وبعده أخرج المهاجم الآخر فيتولو ودفع بلاعبي وسط الميدان وترك العمق الهجومي بدون مهاجم صريح، والجميع يرى أنه خطأ كبير من الأرجنتيني دييجو بابلو سيميوني، وأن زين الدين زيدان أدار المباراة بشكل رائع وتفوق تكتيكيا على سيميوني، وتفوق في النتيجة كذلك، حيث انتهت المباراة في النهاية بفوز الملكي على جاره أتليتكو بهدف الفرنسي بنزيما.

ريال مدريد يتربع على الصدارة

وبهذا الإنتصار يرتفع رصيد ريال مدريد إلى 49 نقطة في المركز الأول بفارق 6 نقاط عن برشلونة صاحب المركز الثاني الذي يملك 43 نقطة، ولكن ينقصه مباراة سيلعبها غدا لحساب هذه الجولة والتي ستكون ضد ليفانتي، بينما يتوقف رصيد الهنود الحمر "أتليتكو مدريد" عند النقطة 36 في المركز الخامس.
المباراة القادمة لريال مدريد ستكون يوم الخميس القادم 6 فبراير ضد ريال سوسيداد في كأس الملك الإسباني، وبعدها سيلعب في الليجا يوم الأحد 9 فبراير 2020 ضد أوساسونا لحساب الجولة الثالثة والعشرين من الليجا الإسبانية.

إرسال تعليق

0 تعليقات