ميلان زرقاء بجدارة .. إنتر ميلان بريمونتادا تاريخية يعود ويحقق انتصارا على الميلان ويعتلي صدارة الكالتشو




اختتمت مباريات الأسبوع الثالث والعشرين من منافسات الدوري الإيطالي بمباراة حسن الختام، قمة مباريات الجولة، ديربي ميلانو المُنتظر، يفي بالوعود ويقدم لنا مباراة في غاية الروعة والإثارة والمتعة، انتر ميلان يفوز في النهاية على جاره اي سي ميلان بأربعة أهداف مقابل هدفين.

أحداث المباراة

بدأت المباراة بهجمات متبادلة من الفريقين، وفرص خطيرة من هنا ومن هناك، وفي الدقيقة 40 أعلن الاعب أنتي رابيتش عن هدف التقدم لميلان في المباراة بصناعة السويدي ابراهيموفيتش، وقبل نهاية أحداث الشوط الأول وتحديدا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، يسجل الكبير زلاتان ابراهيموفيتش الهدف الثاني لميلان في المباراة، لينتهي الشوط الأول على هذه النتيجة، بتقدم الضيف ميلان على المستضيف إنتر ميلان بهدفين دون رد.

الجميع اعتقد أن المباراة انتهت، وأنها جولة سقوط فرق الصدارة، حيث بدأت بخسارة يوفينتوس، وبنسبة كبيرة سيخسر إنتر ميلان، ولكن هذا الأمر لا يحدث في إيطاليا، وتحديدا في ديربي ميلانو، المباراة لا تنتهي إلا مع صافرة الحكم معلنا عن انتهاء المباراة.

أنطونيو كونتي تحدث مع لاعبيه بين الشوطين جيدا، ونجح في أن يحفزهم ويذكرهم بأنهم سيصلون للصدارة في حال فوزهم في هذه المباراة، وما إن بدأ الشوط الثاني إلا ووجد اندفاع هجومي رهيب من لاعبي الإنتر، وسرعان ما سجلوا الهدف الأول لهم في المباراة عن طريق اللاعب مارسيلو بروزوفيتش في الدقيقة 51، وبعدها بدقيقتين فقط أدرك الفريق التعادل بهدف اللاعب ماتياس فيتشينو في الدقيقة 53، لتعود المباراة مجددا لنقطة البداية بالتعادل بين طرفي ديربي ميلانو.

ولكن الحافز كان أكبر لدى كتيبة الإيطالي أنطونيو كونتي، ونجحوا في تسجيل الهدف الثالث وهدف التقدم في المباراة في الدقيقة 70 بإمضاء اللاعب ستيفان دي فري، وقبل نهاية المباراة بلحظات وقع البلجيكي روميلو لوكاكو على الهدف الرابع، معلنا وبجدارة انتصار الأزرق على الأحمر، وصعود الإنتر للصدارة.

الصدارة للأزرق بفارق الأهداف

وبهذا الإنتصار الهام ومع خسارة يوفينتوس أمام هيلاس فيرونا، يعتلي إنتر ميلان صدارة ترتيب الدوري الإيطالي حاليا برصيد 54 نقطة، وهو نفس رصيد اليوفي صاحب المركز الثاني، ولكن الصدارة للإنتر بفارق الأهداف، وبهذا يتأكد للجميع أن هذه النسخة لن تكون من نصيب اليوفي، إنتر ميلان قادم وبقوة، ويريد اللقب مهما كان الثمن، يريد إعادة أمجاد الماضي، ويوفينتوس يحتاج لعمل كبير جدا من أجل حسم الدوري، لأن الأمر مختلف عن السنوات الماضية، هذا العام هناك منافس شرس وقوي اسمه إنتر ميلان، معه مجموعة من اللاعبين الجدد بكفائة عالية، وتحت إدارة فنية رائعة بكل تأكيد للمخضرم الإيطالي أنطونيو كونتي، وعلى كل حال فهذه المنافسة والإثارة تصب في مصلحة المشاهد الذي سيستمتع كثيرا بالدوري الإيطالي في باقي الجولات.

إرسال تعليق

0 تعليقات